إلغاء حبس حليمة بولند والامتناع عن عقابها بقضية التحريض على الفسق والفجور

• عيال: أكدنا لـ«الاستئناف» كيدية وتلفيق الاتهام المسند لموكلتي بعد العبث بهاتفها

ألغت محكمة الاستئناف حكم محكمة أول درجة القاضي بحبس الإعلامية حليمة بولند ومواطن لمدة سنتين وتغريم كل منهما مبلغ 2000 دينار، وقضت مجددا بالامتناع عن النطق بعقابهما مع إلزامهما بتقديم تعهد مصحوب بكفالة 2000 دينار يلتزمان فيه بحسن السير والسلوك.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت للمتهمين بالعقوبة المشار إليها عن تهم تتعلق بالتحريض على الفسق والفجور وإساءة استعمال الهاتف، وقد استأنفا الحكم وقدما لمحكمة الاستئناف تنازلا عن بعضهما، فيما قدم دفاعهما مرافعة طالب خلالها بإلغاء حكم إدانتهما.

وتعليقا على الحكم، قال المحامي د. فيصل عيال العنزي بصفته وكيلا عن بولند، إنه تمسك أمام محكمة الاستئناف بدفاع جوهري ردا على الاتهام المسند إلى موكلته، مشيرا إلى أنه اتهام كيدي وملفق من المتهم الأول بعد أن استحوذ على هاتفها وقام بالعبث بمحتواه.

اقرأ موضوعا متصلا

اقرأ موضوعا متصلا

 

المحامي د. فيصل عيال العنزي

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

«المدنية» تلزم شركة طيران بتعويض أسرة كويتية 4000 دينار

• ملا يوسف: ألغت رحلة عودتهم بذريعة عدم توفر أماكن في الطائرة قضت الدائرة المدنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *