«تراحم الخيرية» توزع المساعدات الشتوية والإغاثية على اللاجئين السوريين

• الدوسري: نثمن دعم أهل الكويت وتجسيدهم أسمى معاني الأخوة بين المسلمين

ضمن جهودها الإغاثية والإنسانية الداعمة للنازحين واللاجئين السوريين، قدمت جمعية تراحم للأعمال الخيرية والإنسانية مساعدات إغاثية وشتوية متنوعة للاجئين والنازحين السوريين في عدة مناطق ومخيمات.

وقال المدير التنفيذي لجمعية تراحم للأعمال الخيرية والإنسانية عبدالحميد الدوسري إن الجمعية بدأت بتنفيذ الإغاثة الشتوية للنازحين السوريين بتقديم مساعدات إنسانية ضرورية اشتملت على مواد تدفئة وتوزيع الخبز على العائلات النازحة باعتباره قوتا أساسيا، إلى جانب السلال الغذائية التي تكفي الأسرة الواحدة لفترة مناسبة.

وأوضح بأن الجمعية عملت خلال الفترة الماضية على متابعة أوضاع النازحين واللاجئين السوريين سواء في مخيمات الشمال السوري أو في الداخل التركي، بهدف التفاعل مع احتياجاتهم ومتطلباتهم العاجلة، وهو ما ترجمته الجمعية لواقع تنفيذي بإرسال وفد للإشراف على تقديم المساعدات والإغاثات إلى الأرامل والأيتام والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد الدوسري على استمرار الجمعية بتسيير وإطلاق القوافل الإنسانية الداعمة للاجئين والنازحين السوريين التي تهدف لتخفيف معاناتهم في ظل أوضاع معيشية بالغة الصعوبة تحيط بهم وبأطفالهم وتحديدا خلال فصل الشتاء.

وثمن الدعم المتواصل الذي يقدمه أهل الكويت للنازحين واللاجئين السوريين لما في ذلك من تجسيد لأسمى معاني الأخوة بين أهل الإسلام، مصداقا لقول النبي ﷺ «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى».

وأفاد الدوسري بأن مشروع تدفئة الشتاء متاح للمتبرعين من خلال الموقع الإلكتروني للجمعية tarahum.org أو من خلال التواصل عبر الخطوط الساخنة للجمعية 98709007 – 98709006، سائلا المولى تبارك وتعالى أن يتقبل منهم صدقاتهم وأن يكتب لهم أجر تفريج الكرب.

 

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

جدعان: القانون الكويتي يوفر ضمانات كافية لحماية عمالة ‏«الخاص» وضمان حقوقهم

• قضية «العمالي» تتطلب أولا تقديم شكوى في ‏«الشؤون‏».. والوزارة تحيلها إلى المحاكمة • القانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *