«تفجير الصادق» .. استجواب ضابط أمن الدولة أمام «الجنايات» بعد غد .. ومرافعة النيابة الأحد

محامو الضحايا يدعون مدنيا ضد المتهمين و «الداخلية» و «الجمارك»

انتداب المحامين الحردان والقناعي والمرشد والعنزي .. والأخير يتحفظ

المحكمة ترجئ دعوى تمويل «داعش» لاستجواب ضابط الواقعة

أرجات محكمة الجنايات محاكمة المتهمين بتفجير مسجد الصادق إلى بعد غد الأربعاء للإطلاع والتصوير ولاستجواب ضابط أمن الدولة في جلسة سرية، كما حددت يوم الأحد المقبل موعدا لجلسة علنية يتم خلالها سماع مرافعة النيابة العامة.

وتخللت جلسة اليوم حضور المحامين الجدد والذين انتدبتهم جمعية المحامين بطلب من المحكمة، وهم حسين الحردان وعمر القناعي وفواز المرشد وجراح العنزي الذي أبدى  اعتذارا عن قبول الندب غير أن المحكمة شددت على عدم جواز رفض انتدابها إلا في ظروف قاهرة تقدرها وتوافق عليها المحكمة.

كما شهدت جلسة المحاكمة حضور عددا من المحامين عن ورثة ضحايا الحادث وهم مكتب عبدالحميد الصراف وعلي العلي وسارة باقر ومروى ماتقي حيث ادعوا مدنيا لموكليهم، كما ادعى المحامي عبدالمحسن القطان مدنيا ضد وزارة الداخلية والجمارك.

وفي دعوى أخرى، أرجأت محكمة الجنايات محاكمة المتهمين بدعوى حملة تبرع لتمويل تنظيم داعش، وذلك للتعقيب على أقوال ضابط أمن الدولة بعد استجوابه، فيما التفتت عن طلب محاميهم بإخلاء سبيلهم بأي ضمان.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

«الجنح» تبرئ مواطنة من «خيانة أمانة» شركة سيارات بمركبة مؤجرة

• المحامي الأحمد: المركبة حجزت وبيعت في مزاد بناء على حكم قضائي برأت محكمة الجنح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *