استمرار حبس داهس الشرطي العنزي وإخلاء سبيل شقيقيه

الحبس 15 سنة والتغريم 940 ألف دينار لموظفين مختلسين

البراءة للمحامي السيف من سب وقذف البراك في «تويتر»

إرجاء دعويي المحمد ضد المسلم وازدراء مغردة للدين

أمرت النيابة العامة باستمرار حبس المتهم «عبدالعزيز.ش» قاتل الشرطي تركي محمد العنزي دهسا على دوار دسمان خلال الاحتفالات الوطنية، وذلك لمدة 10 أيام قبل أن تتم إحالة ملف القضية إلى محكمة الجنايات لتحديد جلسة لنظرها قريبا.

وشمل قرار النيابة إخلاء سبيل شقيقي المتهم بعد أن أنكرا علمهما بما كان يخطط له، كما أنكرا تهما تتعلق بالانتماء إلى تنظيم محظور.

من ناحية أخرى، أصدرت محكمة الاستئناف حكما قضت فيه بتأييد الحبس 15 سنة لموظفين في جهة حكومية مع تغريمهما مبلغ 940 ألف دينار عن تهمة اختلاس أموال عامة.

كما أصدرت محكمة الجنح حكما ببراءة المحامي عماد السيف من سب وقذف النائب السابق مسلم البراك من خلال تغريدة مسيئة في موقع التدوين الاجتماعي تويتر.

وفي حكم آخر، أرجأت محكمة الجنح دعوى الإساءة المقامة من الشيخ ناصر المحمد ضد النائب السابق فيصل المسلم إلى يوم 30 من الشهر الجاري للمرافعة الختامية.

وتخللت جلسة اليوم مثول وكيل المسلم وإعلانه التراجع عن طلبه بتنحي الهيئة القضائية حيث طلب من المحكمة إرجاء الدعوى لتجهيز دفاعه.

كما نظرت ذات المحكمة الدعوى المقامة ضد المغردة «س.د» بتهمة ازدراء الأديان على خلفية قيامهما بتدوين تغريدات مسيئة إلى مقام نبينا الكريم، وقررت إرجاءها إلى يوم 30 من الشهر الجاري للاطلاع والتصوير.

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

«الجنح» تبرئ مواطنة من «خيانة أمانة» شركة سيارات بمركبة مؤجرة

• المحامي الأحمد: المركبة حجزت وبيعت في مزاد بناء على حكم قضائي برأت محكمة الجنح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *