ضبط 4 مصريين أساؤوا استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

المتهمون دوّنوا عبارات سب وقف مسيئة للبلاد ومؤسساتها ومواطنيها على خلفية مشاجرة «حولي»

حرّضوا على الاعتصام والتظاهر أمام السفارة المصرية وإثارة الكراهية وتأجيج النفوس

فعلتهم تنطوي على مخالفة صريحة للقانون وإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض الآخرين للخطر

بينهم امرأة.. وأحدهم مهني في «الداخلية» و آخر محفظ قرآن في «الأوقاف»

تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على أربعة أشخاص من الجنسية المصرية بينهم امرأة بتهمة إساءة استغلال حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن المتهمين استخدموا حساباتهم في بث وترديد عبارات سب وقذف مسيئة بحق البلاد ومؤسساتها ومواطنيها، ونشر رسائل مغرضة عبر المواقع المختلفة لتحريض الجالية المصرية المقيمة في البلاد على الاعتصام والتظاهر أمام مقر السفارة المصرية بالكويت، وإثارة مشاعر الكراهية وتأجيج النفوس على خلفية واقعة المشاجرة المتبادلة بين مقيمين ومواطنين كويتيين والتي وقعت أخيرا داخل وخارج أحد المجمعات التجارية بمحافظة حولي الأمر الذي ينطوي على مخالفة صريحة للقانون وخروج على النظام العام وإخلال بالأمن وتعريض حياة المواطنين والمقيمين للخطر وتعطيل المصالح العامة والخاصة.

والمتهمون هم «و.م» يعمل مهنتي بوزارة الداخلية، و «ي.ع» محفظ قرآن بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، و «م.م» مراقب في شركة أجرة جوالة، و «م.م» وتعمل كعاملة نظافة في أحد رياض الأطفال، وتمت إحالة المتهمين الأربعة إلى جهات التحقيق المختصة.

وأضافت الإدارة أن وزارة الداخلية وأجهزتها عازمة على مواصلة جهودها لمنع أية أعمال من شأنها الاخلال بالأمن العام والنظام، محذرة كل من يسيء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت أكدت فيه أن الجميع سواء أمام القانون وأن القضاء العادل سيأخذ مجراه في هذا الشأن.

 

المهني في وزارة الداخلية
المهني في وزارة الداخلية
محفظ القرآن
محفظ القرآن
الموظف في شركة الأجرة
الموظف في شركة الأجرة
عاملة النظافة
عاملة النظافة

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

النيابة: حجز مواطن أذاع أخبارا كاذبة من شأنها الإضرار بمصالح البلاد

• قام بعمل عدائي ضد السعودية ونشر معلومات تروج لمنظمة إرهابية أمرت النيابة العامة بحجز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *