الحبس 4 سنوات لطبيبة كويتية فقأت عين خادمتها

«الاستئناف» ألغت براءتها وألزمتها بتعويض الخادمة مؤقتا بـ 5001 دينار

المحامي محمد دشتي: نعتزم المطالبة بالتعويض المناسب.. وندعو إلى الرفق بالخدم

ألغت الدائرة الجزائية بمحكمة الاستئناف حكم محكمة أول درجة القاضي ببراءة مواطنة من ضرب وتعذيب خادمتها، وقضت مجددا بإدانتها بالحبس 4 سنوات مع الشغل والنفاذ مع إلزامها بتعويض المجني عليها مؤقتا بمبلغ 5001 دينار.

وكان وكيل المجني عليها المحامي محمد دشتي قد لجأ إلى محكمة الاستئناف مطالبا بإلغاء حكم محكمة الجنايات القاضي ببراءة المتهمة وهي طبيبة يفترض أن تكون قدوة في الإنسانية، مشيرا إلى أنها عمدت إلى ضرب موكلته ما تسبب لها بأضرار جسدية تتمثل في فقئ عينها.

وأضاف دشتي أنه يعتزم التوجه إلى المحكمة المدنية المختصة للمطالبة بالتعويض المادي الذي يتناسب مع حجم الضرر الواقع على موكلته، داعيا في الوقت نفسه بعض المواطنين والمقيمين إلى الرفق بخدمهم والتعامل معهم بحسن وفقا لما أوصى به ديننا الإسلامي، وأن يلجأوا إلى الوسائل القانونية للتعامل مع أي خادم أو خادمة لا يأدون واجبهم المطلوب.

 

المحامي محمد دشتي
المحامي محمد دشتي
المجني عليها مفقوءة العين
المجني عليها مفقوءة العين

 

أرسل الخبر إلى صديق أو انشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر أحد هذه الخيارات:

شاهد أيضاً

«المدنية» تلزم شركة طيران بتعويض أسرة كويتية 4000 دينار

• ملا يوسف: ألغت رحلة عودتهم بذريعة عدم توفر أماكن في الطائرة قضت الدائرة المدنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *